Statement Of The Chiaan Tribal Council

بيان أبناء قبائل الصيعان الأشراف

وإد يتابع أبناء قبائل الصيعان الأشراف عن كتب الأحداث التي تشهدها البلاد من إقتتال بين القبائل ونزاعات الساسة على بسط النفود والوصول الى سدة الحكم للتسلط على الشعب الليبي و عدم المبالات من قبل ما يسمى بالمجل
س الانتقالي وحكومة الإنتداب لكل الإختراقات التي تشهدها البلاد ، والإستمرار في الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان للمعتقلين في سجون المليشيات المسلحة ، في غياب القانون والعدل والمساوة والانعدام التام للأمن والامان لابناء الشعب الليبي ، وتسلط بعض المدن والقبائل على القبائل الليبية الشريفة ، لا لشيء سواء لانها تملك السلاح والعتاد والتواصل مع عدو الشعب الليبي الخارجي كفرنساء وقطر وتركياء ، ومن هنا يعلن ابناء قبائل الصيعان الأشراف ما يلي ::

1 ــ إن أي إعتداء على إحدى القبائل الشريفة دات الحلف المقدس الذي أنتجته ظروف البلاد في الأونة الأخيرة والمنبثق عن ملتقى قبائل ليبيا بمدينة بني وليد الصمود هو إعتداء على كافت قبائل الحلف المقدس ، والرد هنا سيكون جماعي في كل انحاء ليبيا العزيزة .

2 ــ يأكد أبناء قبائل الصيعان الأشراف أنهم في حلفهم الأبدي رفقت القبائل الشريفة ، وانهم أين ما وجدت القبائل التي حاربت الناتو ورفضة التدخل الخارجي في شئون البلاد هم سيكونوا .

3 ــ تهيب قبائل الصيعان بأبنائها المنتشرين في ربوع ليبيا والتي تفتخر بهم وبمواقفهم أيما إفتخار أن يكونوا على العهد والميثاق فإن الأشراف إن عاهدوا صدقوا .

4 ــ إن الوضع الليبي الراهن يجب عدم السكوت عليه وعلى القبائل الليبية الأصيلة أن يكون لها موقف موحد حيال ما يتعرض له الوطن من سرقة ونهب للثروات و الانتهاكات الانسانية الفاضحة والتهجير القصري لمدن بأكملها وما أهالي تاورغاء المنكوبة الا دليل على اعمال العنف الممنهج .

5 ــ إن المعركة الأول قد وضعت أوزارها مندُ أكثر من عام دون الخوض في ملابساتها ، ولكن الإنتقالي وحتى الساعة لم يفلح في رأب الصدع وتوحيد الصفوف بل ساهم في تشتيت الوطن الأمر الذي يدعوا لثورة جديدة ضد كل الإنتهازيين والأصوليين .

أخيراً نعلن جاهزيتنا للدفاع عن أنفسنا وعن كل القبائل دات التاريخ الإنساني المشترك مع قبائل الصيعان وأننا على جاهزية تامة لتلبية نداء الوطن متى دقت الطبول .

أبناء قبائل الصيعان الأشراف
الثلاثاء 10 يوليو 2012 م 20 شعبان 1433 هـ

Advertisements