Communiqué 5 From The Libyan Popular National Movement

لبيان رقم 5
بِسْمِ اللهِ الرّحْمَنِ الرَّحِيْم
( رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِين )
الحركة الوطنية الشعبية الليبية
البيان رقم ( 5 )
أما بعد ،،،
كتبت صحيفة ” الشروق الجزائرية ” في عددها ( 3642 ) الصادر يوم الإربعاء 2 ماي2012 الموافق 15 جمادي الثاني 1433
بأن ” الساعدي القذافي ” المقيم بــ( النيجر ) يخطط لضرب استقرار ( الجزائر ) في مقال فيه الكثير من المعلومات عن ” الساعدي ” نسبتها لشخص قابل ” الساعدي ” في ( النيجر ) .
وهذا الموضوع الذي لم نتأكد من صحته ـ .. يقلق ( المهاجرين الليبيين ) الذين استقبلتهم دول الجوار ومن بينها ( الجزائر ) بكل رحابة صدر وتقدير.
( وَ هَلْ جَزَاَءُ اَلْإِحْسَاَنِ إِلَّاَ اَلْإِحْسَاَنْ )
فثورة ( الجزائر ) التي يفتخر بها جميع العرب والمسلمين , والتي أعادت لهم كرامتهم في أواخر القرن الماضي, والتي سقط فيها مليون ونصف مليون من الشهداء , وآلاف المعاقين والمفقودين, وقاسى الشعب الجزائري فيها صنوف العذاب , وأجريت عليه الاختبارات المميتة للأسلحة الفرنسية , والتي كان أخطرها القنابل الذرية التي تفجرت في صحرائه , وذهب ضحيتها آلاف المواطنين وآلاف الرؤوس من الحيوانات .
إن ( الجزائر ) التي وقفت مع العرب في حرب 1967 وفي غيرها من المواقف المشرفة التي ساعدت عشرات حركات التحرير في العالم.
إن ( الجزائر ) التي وقف معها ( الشعب الليبي ) رجالا ونساء في ثورتها المجيدة , واحتضن قياداتها و رؤساء الجهاد فيها , إن هذه الثورة هي ملك لكل العرب المخلصين الأحرار يدافعون عنها بالرخيص والغالي .
و ان ( الليبيين الأحرار ) بقدر ما يدافعون عن ( ليبيا ) يدافعون عن ( الجزائر ) , من واقع انتمائهم المصيري لها ومن واقع البؤرة الثورية الحرة التي لا تزال تنعش آمال الأحرار في شمال أفريقيا بعد أن سقطت كل الآمال في المنطقة بفعل تخطيط (سايس بيكو) الحديث وتنفيذ ( الناتو ) .
إن ( الحركة الوطنية الشعبية الليبية ) لسان حال ( الأحرار الليبيين ) الذين يرفضون الإستعمار , ويرفضون آثار الـ( ناتو ) وما ترتب عنها في وطنهم , والذين يسعون لإعادة ( ليبيا ) إلى مسارها الطبيعي ولعب دورها العربي و الإسلامي في المنطقة .
إن هذه الحركة تعلن :
وقوفها مع ( الجزائر ) حكومةً وشعباً وتأكيدها على التضحية من أجل صون كرامة ( الجزائر ) وحريتها , وأنهم جنودها الحقيقيين إذا ما دعا داعي الجهاد لحماية ( الجزائر ) , وأنهم يرفضون أي تآمر على ( الجزائر ) من أي مصدرٍ كان , وسيقفون سداً
منيعاً لمنع حوزة ( الجزائر ) من أي مساس أو عبث كما يقفون في دفاعهم عن وطنهم ( ليبيا ) .
وهم يعملون على الإتصال بـالاخ / الساعدي للتأكد من الخبر أو عدم صحته و تكرر ( الحركة الوطنية الشعبية الليبية ) شكرها وتقديرها لـ( شعب الجزائر العظيم ), والذي احتضن ( الليبيين الأحرار ) ولم يرضخ لكل ضغوطات الغرب , وعملاء الـ( ناتو ) الذين بدلاً من أن يصلحوا ما أفسدوه في الوطن لا هم لهم إلا ملاحقة الأحرار والعمل على التنكيل بهم لا لشيء أو ذنب اقترفوه إلا مرضاة للـ( ناتو ) الذي رفض تواجده هؤلاء الأحرار و رفضوا ما اقترفه في حق شعبهم و وطنهم , و قاتلوه بكل ما يملكون .
تحييا (ليبيا) حرّةً أبيه , وتحييا ( الجزائر ) صخرة توهن الناطحين , ويحيا الأحرار في كل مكان سداً منيعاً في وجوه الخانعين.

( وَلِيَعْلَمَ اَلَّذِيْنَ ظَلَمُوْا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُوْنْ )
الحرية شجرة لا يتفيا ظلالها إلا من غرسها بيده وسقاها بدمه
الحركة الوطنية الشعبية الليبية

Advertisements